Page Logo Page Logo
  1. Home
  2. COVID-19
  3. ويسترن يونيون تطلق الحملة العالمية للإغاثة من فيروس كورونا
Emily Larson 2020-3-12

ويسترن يونيون تطلق الحملة العالمية للإغاثة من فيروس كورونا

أعلنت ويسترن يونيون ومؤسسة ويسترن يونيون فونديشن في 14 فبراير عن تحدي مطابقة عالمي بقيمة 1 مليون دولار أمريكي، للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا (كوفيد 19) على مستوى العالم. سوف تصل المطابقة التضامنية بين ويسترن يونيون ومؤسسة ويسترن يونيون فونديشن إلى 500.000 دولار أمريكي، وسيتم توجيهها إلى المستلزمات، والمعدات، والمساعدة الطبية في الخطوط الأمامية.

ترحب مؤسسة ويسترن يونيون فونديشن بتلقي المساهمات من موظفي ويسترن يونيون، والوكلاء، والعملاء، والجمهور حول العالم، في الفترة من الآن وحتى 14 أبريل 2020. يتم التعهد بتقديم المساعدة إلى المنظمات غير الحكومية المحلية والعالمية، بما في ذلك منظمة Give2Asia، والهيئة الطبية الدولية لجهود الإغاثة المستمرة، على مستوى العالم.

يقول السيد حكمت إرسيك الرئيس التنفيذي لويسترن يونيون “إن ويسترن يونيون شركة عالمية، ونحن ندعم عملاءنا، وموظفينا، ومجتمعاتنا، في أوقات الشدة. وقد حان الوقت الآن لاتحاد المجتمع العالمي بهدف تقديم الدعم للمجتمعات المتضررة من فيروس كورونا (كوفيد 19)”. “إن كوننا شركة عالمية مسؤولة لا يعني الاكتفاء بخدمة العالم المترابط والاستفادة منه، بل يجب علينا اتخاذ خطوات لرعاية المجتمعات الضعيفة في الأوقات العصيبة. ونحن نشجع كل شخص عبر العالم، بما في ذلك موظفينا، ووكلائنا، وعملائنا، وشركائنا، على التقدم، وإظهار دعمهم.”

يمكن تقديم التبرعات الخاصة بتحدي الواحد مليون دولار عبر: 

  • دعوة التبرع العام من خلال منصة تبرع مؤسسة ويسترن يونيون فونديشن
  • في الولايات المتحدة الأمريكية، يتم تقديم التبرعات من خلال تطبيق الهاتف المحمول الخاص بـ ويسترن يونيون في الفترة ما بين 1 مارس و14 أبريل
  • يمكن تنسيق تبرعات الشركة عبر wufoundation@wu.com

علاوةً على تقديم الأموال من أجل المجهودات التي تتم على أرض الواقع، لمنع ومكافحة انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19)، فإن ويسترن يونيون ومؤسسة ويسترن يونيون فونديشن أطلقتا حملة عالمية لتعزيز الوعي.

تقول السيدة إليزابيث روسكو، المديرة التنفيذية لمؤسسة ويسترن يونيون فونديشن، ومديرة قسم العلامة التجارية والغرض من الشركة في ويسترن يونيون: “نحن ملتزمون بمساعدة المنظمات الشريكة لنا في محاربة هذا الفيروس، بالطرق الأكثر ملاءمة لأماكنهم. ونحن نتفهم أهمية القيام بدورنا الصغير في توحيد المجتمع العالمي لمقاومة هذا المرض المعدي، الذي يمكن أن يُعرض حياة الجميع للخطر دون تمييز، وبغض النظر عن الحدود الجغرافية، أو العِرق، أو الطبقة الاجتماعية.”

be_ixf;ym_202004 d_04; ct_50